طاقة و نفط

الشركة الصينية  تضيف اكثر من ربع مليار برميل نفط الى احتياطي جنوب السودان

الشركة الصينية  تضيف اكثر من ربع مليار برميل نفط الى احتياطي جنوب السودان

 الخرطوم: وي كير سودان  

اصبح اغسطس الحالي شهرا رائعا للتنقيب في إفريقيا ، حيث  حقق كونسورتيوم تقوده شركة البترول الوطنية الصينية اكثر من  300 مليون برميل من اكتشاف النفط القابل للاسترداد في ولاية أعالي النيل بجنوب شرقي جنوب  السودان.

يملك جنوب السودان اكثر من  3.5 مليار  برميل من احتياطيات النفط المؤكدة ، وبذلك تتربع جوبا على  ثالث أكبر احتياطي في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى ، ومع ذلك يعتبر 70٪ من أراضيه لا تزال قيد الاستكشاف.

الاستكشاف يماثل تقريبا إعلان أويو ديسكفري الذي أعلن في وقت سابق من هذا الشهر في دولة الكونغو.

الاستشكاف تضمن حفر آبار تنقيب على عمق إجمالي يصل إلى 1320 مترًا بالقرب من حقل (عدار)  النفطي في مربع 3 ، الذي تديره شركة دار بتروليوم لعمليات النفط (DOPC) ، والمكون من شركات  CNPC   الصينية و Petronas   الماليزية وشركة نفط جنوب السودان الحكومية Nilepet و  شركة سينوبيك  Sinopec و شركة Tri-Ocean Energy.

وقال نج أيوك ، الرئيس التنفيذي لمجموعة سنتوريون القانونية: "هذا إنجاز رائع للبلاد". " منذ  الانفصال عن السودان  ، عمل جنوب السودان بلا كلل لإعادة الحقول المتضررة إلى الإنتاج ، خصوصا  تشجيع الاستكشاف"

واضاف "  لقد أثمرت جهودهم للحفاظ على السلام والاستقرار وتوفير بيئة آمنة للمستثمرين، كنا نعتقد دائما أن الاستقرار يسير جنبا إلى جنب مع الازدهار الاقتصادي.

وقال ان  هذا الاكتشاف الكبير يؤكد الإمكانات الهائلة لجنوب السودان في مجال النفط والغاز قبل بدء جولة ترخيص جديدة في أكتوبر المقبل.

وقع جنوب السودان في وقت سابق من هذا العام اتفاقية استكشاف ومشاركة الإنتاج (EPSA) مع صندوق الوقود الاستراتيجي في جنوب إفريقيا في مربع B2  المهم للغاية

كانت هذه الخطوة جزءًا من استراتيجية جنوب السودان لتنويع سلة مستثمريها وتشجيع المزيد من الاستكشاف.

في حين جنوب السودان تحتفظ بأكثر من 3.5 مليار من احتياطيات النفط المؤكدة ، وهي ثالث أكبر احتياطي في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى ، فإن 70٪ من أراضيها لا تزال قيد الاستكشاف. لتعزيز التنقيب ، فان جنوب السودان ستطلق جولة جديدة من التراخيص النفطية والتي  طال انتظارها في مؤتمر إفريقيا للنفط والطاقة القادم في كيب تاون في 9 أكتوبر 2019.