طاقة و نفط

المعادن محرك النمو .. وزير النفط :السودان حقق طفرة اقتصادية من النفط ونحن على مشارف الطفرة الثانية بالاعتماد على المعادن

المعادن محرك النمو .. وزير النفط :السودان حقق طفرة اقتصادية من النفط ونحن على مشارف الطفرة الثانية بالاعتماد على المعادن

الخرطوم: وي كير سودان

 قال ازهري عبدالقادر وزير النفط والغاز والمعادن ان السودان حقق طفرة اقتصادية من النفط في 1999 وهو يقف الان على مشارف الطفرة الثانية للاقتصاد بالاعتماد على قطاع المعادن

وقال في فاتحة ملتقى السودان للتعدين ان الملتقى يتزامن مع انعقاد المجلس الحاكم الافريقي للمعادن وعلوم الارض وجدد اطلاع وزارة النفط والمعادن بمهام السياسات والخطط القومية للقطاع

وقال ان 460 شركة امتياز وصغيرة تعمل في قطاع المعادن بجانب 2 مليون معدن اهلي في 14 من اصل 18  ولاية مشيرا الى انهم يسهمون في 80 في المائة من انتاج الذهب

واكد ان الوزارة تبذل جهود  لتطوير قطاع التعدين الاهلي  وقال ان شركة اوركا حققت استكشافات كبيرة في القطاع

وقال ان السودان حقق طفرة اقتصادية من النفط في 1999 واضاف نحن الان على مشارف الطفرة الثانية للاقتصاد بالاعتماد على قطاع المعادن ووصف قطاع النفط في السودان بانه متفرد على مستوى العالم واضاف ( قطاع النفط في السودان منظومة متفردة من الصناعات من المنبع الى المصب .. ليس على مستوى الاقليم وانما على مستوى العالم) وقال ان السودان اصبح مصدر تدريب  اقليمي في النفط بعد ان فتح السودان منشآته لتدريب منسوبي دولة جنوب السودان واعلن عن فتح ابواب المعرفة النفطية لكل دول افريقيا مبينا ان السودان منفتح على افريقيا مشيرا الى ان القارة السمراء اسرع القارات نموا

وقال انهم وضعوا خطة تعود بقطاع النفط الى سابق عهده مشيرا الى انها سملت امس الاول الى مجلس الوزراء

تنطلق في الخرطوم فعاليات معرض وملتقي التعدين الدولي الرابع  (سيمفي 2019 ) ، يعتبر (سيمفي 2019) والذي ينعقد على مدى (3) ايام من 18 الى 20 فبراير الجاري، من اهم الملتقيات في افريقيا  ويهدف لتعزيز قطاع التعدين في السودان الغني بالموارد المعدنية وتقديم المستثمرين والشركات الدولية سيكون الملتقى فرصة لاستكشاف إمكانات هائلة غير مستغلة للسودان.

ملتقى ومعرض السودان للتعدين الدولي تنظمه وزارة النفط والغاز و المعادن  وستكون الشركة السودانية للموارد المعدنية الشريك الاستراتيجي للملتقي بالتعاون مع شركة ( فالينت) البريطانية