الأخبار

وزارة الطاقة تعد بمراجعة رسوم اسواق التعدين الاهلي وتوفر المياه والكهرباء


الخرطوم: المرأة والاقتصاد
قالت وزارة الطاقة والتعدين انها ستراجع رسوم اسواق التعدين لجوال الحجر قبل طحنه والبالغ قيمتها (140) جنيها.
وقال وزير الطاقة والتعدين عادل علي ابراهيم ان وزارتع ستراجع الرسوم التي تفرضها الشركة السودانية للموارد المعدنية على المعدنين في أسواق التعدين والبالغ قدرها (140) جنيها لجوال الحجر قبل طحنه
مشيرا الى ضرورة تقليل الإجراءات الروتينية من قبل الشركة بما يسرع العمل وزيادة الإنتاج.
ووجه الوزير خلال لقائه المعدنين التقليديين بسوق طواحين العبيدية الشركة بإدخال خط مياه من النيل إلى السوق متزامنا مع وصول الكهرباء خلال ثلاثة أشهر، داعيا في الوقت ذاته المعدنين إلى شد الهمة لزيادة الإنتاج وتابع مخاطبا المعدنين ( هذا ما تطلبه وترجاه الحكومة منكم وهو الإسهام في زيادة الإنتاج)، كما وجه الوزير بمضاعفة الخدمات الطبية المقدمة المعدنين في السوق.
من جهته أقر والي ولاية نهر النيل اللواء عبد المحمود حماد بأن الفترة الماضية شهدت إشكالات كثيرة وتابع بقوله محدثا المعدنين ( كان في إشكالات و دغمسة وأشياء كثير لكن عهد الدغمسة انتهي انتم لديكم حقوق سنعطيكم لها كاملة غير منقوصة، ونحن لانرضى بهذا الوضع الذي ورثناه منذ أكثر من 10 سنوات ولن يتعالج خلال شهرين)
وقال انهم سيعملون للايفاء بحقوق المعدنيين الاهليين واضاف " هي أمانة في أعناقنا وسنسأل منها"
ووعد بانفاذ قرار وزير الطاقة والتعدين بإدخال الكهرباء إلى السوق خلال شهرين حتى يقلل السوق من صرف الجازولين المستخدم في المولدات مشيرا الى سعر برميل الجازولين وصل لاكثر من (5) الف جنيه، ولفت ان الكهرباء ستسهم في التخلص من المولدات وبالتالي الاسبيرات عالية الثمن وتابع بقوله ( انتو تستاهلوا الراحة وانتو الشي البتقدموا هو الشايل المركز الذي يعتمد في وارداته التي يستوردها من الخارج على العملة الصعبة وانتو بتجيبوها من دهبكم دا).