الأخبار

من كوستي الى  جنوب السودان..

من كوستي الى  جنوب السودان.. " شريان حياة " لانقاذ (370) الف شخص

كوستي: وي كير سودان

  ثلاثة جرارات نهرية " صنادل " تسع الواحدة منها (1500) طن تبدأ رحلة " شريان حياة " لجنوب السودان، من وطأة الجوع نتيجة صراع محتدم بين فرقاء آخر دولة انفصلت عن  دولتها الام

 الجرارات النهرية التي انطلقت من مدينة كوستي الى ملكال بجنوب السودان تحمل (4500) طن من المساعدات الانسانية تكفي حاجة (370) الف نسمة من مواطني جنوب السودان.

 اختتم ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، زيارته التي استغرقت يومين إلى السودان حيث التقى قادة الحكومة الانتقالية وسافر إلى مدينة كوستي لإطلاق أول ثلاثة صنادل تقوم بنقل المواد الغذائية عبر نهر النيل إلى جنوب السودان منذ عام 2011.

وقال ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي بعد لقائه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك  "هذا فجر جديد للسودان .. السودان الذي يمكن أن يؤثر إيجابياً على مستقبل المنطقة بأسرها."

 واكد ان برنامج الأغذية العالمي لا يزال شريكا للشعب السوداني منذ عهد طويل، واضاف " ونحن على استعداد تام لدعم الحكومة والشعب في هذه اللحظة التاريخية".

وخلال زيارته إلى مدينة كوستي، تفقد بيزلي الصنادل الثلاثة التي تعاقد عليها البرنامج وكانت محملة بنحو 4500 طن من الأغذية التي تم شراؤها محلياً في السودان.

 أبحرت الصنادل في اتجاه الجنوب إلى مدن الرنك وملكال وبور الواقعة في جنوب السودان. وتكفي هذه الإمدادات الغذائية لتوفير الغذاء إلى 370000 شخص لمدة شهر واحد.

 النقل النهري للمواد الإنسانية بين السودان وجنوب السودان قد توقف إلى حد كبير عندما أغلقت الحدود بعد انفصال جنوب السودان في عام 2011.

عاد النقل النهري للعمل بفضل التعاون بين الحكومتين واعتراف جميع الأطراف بأن نقل المساعدات الإنسانية إلى المدنيين المتضررين من النزاع في جنوب السودان يعد أمراً ضرورياً.

يعد نقل السلع عبر النيل فعال من حيث التكلفة ويوفر ممرا بديلاً للنقل البري بين البلدين ، وهو مهم في موسم الأمطار عندما تغلق الطرق.

تمكن برنامج الأغذية العالمي من إيصال مساعدات إنسانية بلغت 265 ألف طن عبر الحدود البرية إلى جنوب السودان منذ عام 2014.

تعد زيارة ديفيد بيزلي الزيارة الثانية التي يجريها إلى البلاد منذ توليه منصبه في أبريل 2017.

أثناء زيارته التقى بيزلي برئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح البرهان، ونائب رئيس المجلس السيادي للسودان الفريق محمد حمدان حميدتي، ووزراء الخارجية والزراعة والعمل والتنمية الاجتماعية ونائب وزير المالية حيث بحث المرحلة الانتقالية التاريخية للسودان والحاجة إلى توسيع نطاق وصول العمل الإنساني في مختلف أنحاء البلاد.

مهمة برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة إنقاذ الأرواح في حالات الطوارئ وتغيير حياة الملايين من خلال التنمية المستدامة. ويعمل البرنامج في أكثر من 80 بلداً في مختلف أنحاء العالم على توفير الغذاء للناس الذين يعانون من النزاعات والكوارث، بالإضافة إلى إرساء الأسس لمستقبل أفضل.

يعد ديفيد بيزلي صاحب مسيرة وظيفية امتدت لأكثر من أربعة عقود في مجال الخدمة العامة وقطاع الأعمال، سعى السيد ديفيد بيزلي عبر الخطوط السياسية والدينية لمناصرة قضايا التنمية الاقتصادية، والمساعدة الإنسانية، والتعليم، والتعاون بين الثقافات وبين الأديان لصالح الضعفاء في شتى أرجاء المعمورة.

وعلى مدى السنوات العشر الماضية تعاون بيزلي مع قادة ذوي تأثير ومع مديري برامج على المستوى الميداني في أكثر من 100 بلد في إطار مشروعات تعزز السلام والمصالحة والتقدم الاقتصادي.