الأخبار

الغردقة تستضيف الاجتماع الاول لمجلس ادارة  للاتحاد العربي للقناصل الفخريبن

الغردقة تستضيف الاجتماع الاول لمجلس ادارة  للاتحاد العربي للقناصل الفخريبن

الخرطوم: وي كير سودان

استضافت مدينة الغردقة المصرية مجلس ادارة الاتحاد العربي للقناصل الفخريين برئاسة سعادة السيد علي مزاحم باجابر القنصل الفخري العام لكينيا بالمغرب وحضره اللواء الدكتور محمد مصطفى الجهني النائب الاول لرئيس الاتحاد ونائب رئيس مجلس القناصل الفخريين بالسعودية وكل من نائب الرئيس والامين العام للاتحاد السيد بوننا محمد القنصل الفخري لجمهورية الرأس الاخضر في موريتانيا والأمين العام لاتحاد القناصل الفخريين بموريتانيا والسيدة ريم الحلو نائب الرئيس الثاني والقنصل الفخري لغينيا بيساو في السودان والدكتور احمد جلال نائب الرئيس والقنصل الفخري لسيريلانكا في كردستان العراق والسيد ممدوح فضل نائب إلرئيس قنصل فخري فرنسا في الغردقة والسيد عزالدين السبتي نائب الرئيس وأمين المال بالاتحاد قنصل فخري السنغال بالمغرب

قناصل فخريين عرب

  استعرض الاتحاد جدول أعماله الاول بعد تأسيس الاتحاد العربي للقناصل الفخريين بالدار البيضاء في 20 نوفمبر 2018 والذي يتخذ من المملكة المغربية مقرا له

 قدم سعادة رئيس الاتحاد عرضا مرئيا اشتمل علي تاريخ نشأة العمل القنصلي والدور المتنامي الذي أصبح يضطلع به القنصل الفخري في ظل التطورات الدبلوماسية المعاصرة وتحدث عن أهداف تأسيس الاتحاد والذي يسعي لان يكون المبادرة الأولي من نوعها علي مستوي المنطقة العربية في خلق منصة تواصل بين القناصل الفخريين المعتمدين بالدول العربية والذين يبلغ عددهم (657) قنصل فخري يتوزعون على (17) دولة عربية ويمثلون 162 دولة ويعتبرون من النخب الاقتصادية، الاجتماعية والسياسية بالعالم العربي يسخرون امكانياتهم وخبراتهم وشبكة علاقاتهم لتعزيز وتمتين الروابط الاقتصادية والتبادل التجاري بين الدول المضيفة والدول التي يمثلونها

قناصل فخريين عرب اجتماع الغردقة

  وأشار الى  ان تأسيس الاتحاد يسعي لخلق تحول وتطور في العمل القنصلي الفخري وان يكون منفتح على الفاعلين الحكوميين، الاقتصاديين والاجتماعيين و فاعل ومؤثر في الدبلوماسية الاقتصادية وفي الفضاء العام ودبلوماسية الشعوب.

ومن ناحية اخرى استعرض اللقاء جدول الاعمال واتخذ التوصيات اللازمة والتي من بينها  تفعيل التواصل مع الدول العربية والتي يوجد بها قناصل فخريين لتقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة وتبادل الخبرات ومساعدتهم في تكوين السلك القنصلي الخاص بهم وذلك لمزيد من الترابط بين القناصل الفخريين في الدول العربية وإنشاء شبكة تواصل بين جميع القناصل في الوطن العربي لتبادل المعلومات والأفكار وتنمية التجارة والاقتصاد